باب زويلة

و باب زويلة

تزول المدينة

و هو ما زال

با مربع و متربع و عال العال

ارسم مربع 25 متر للضلع يا خال

و لا يحركة مليون زلزال

كأن الزلزال زغزغة عيال

بناه جدودنا احمد و عبد العال

من الف سنه و لسه عال العال

و احنا نبني عماره , انها تكمل السنه محال

لو شافه فرعون ينده على وزيره و قال

سيب اللي في ايدك و تعال شوف الجمال

اعزم عليه بعسليه و اقوله ايه رأيك يا صاحب المعال

يرد زويلة : مش عاجبني الحال

و لا الفتنه و القتال

أقرا تاريخ جدك و بعد كده تعال

علي باب زويلة تقرا الاخبار

خطوبة قطز ل “جولنار”

و المهر  عقد من رؤوس التتار

يعلقه علي باب زويلة

و أقرأ خبر الانتصار

 شارع المعز

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: