التطبيقات المعمارية لفيلم السر

حوار مع المهندسة سها عزام مؤلفة كتاب (التطبيقات المعمارية لفيلم السر)

نتعرف بحضرتك ؟؟

المهندسة سها عزام خريجة فنون جميلة عمارة دفعة 2000 اشتغلت شغل خاص من أول ما اتخرجت .. اقتنعت ان التجربة و التعامل مع العمال و العملاء هما اهم اسلوب للتعلم بحضر البورد الامريكى ليه رؤية فلسفية كنت بظهرها في كتابة القصة القصيرة و اخدت رابع جمهورية في القصة القصيرة و بطبق الاسلوب ده معماريا

ما تعريف العمارة لديكي ؟؟

العمارة اداة لتوصيل رسالة زيها زي اي فن لازم تحمل رسالة ..زي ما الكلمات بتحمل رسالة و تيقى اغنية او عمل درامى و الانغام تكون لحن فالعمارة بخطوطها و حيزاتها لازم تحما رسالة او تتحول الي عبثية الفن ..

ما هو فيلم السر ؟

فيلم السر هو فيلم وثائقى انتجه الغرب لتوضيح فكرة بتتكون من ثلاث مراحل اطلب امن تلقى ..هو رؤية جديدة لقانون الجذب اي بمجرد انك عايز شئ معين فانك لازم تطلبه بوضوح ثم تؤمن انك ممكن تحصل عليه و و اخيرا تتلقى الطلب بمعنى تكون منفتح لتلقى الطلب

ما التطبيقات المعمارية لفيلم السر ؟

انا انبهرت بالفيلم و طبقته و لاقيته بيشتغل بجد زي مصباح علاء الدين ..ده خلاني اتسأل ان فيه ناس تعليمهم اقل من المتوسط و فيه اطفال و ناس مش بتقدر تسيطر على تفكيرها ..طيب ليه لا اني اخد تقنيات فيلم السر و اصمم بيه حيزات و هؤلاء الناس بمجرد تواجدهم في الحيزات ده فان عقلهم الباطن سوف يتبرمج بالافكار اللي تم تصميم الحيزات بيها …فهما هيستفيدزا من فيلم السر دون مجهود …و اظن الدعاية و الاعلانات و الميديا بشتى صورها بتبرمج عقلنا الباطن بالسلب او بالايجاب شيئنا او لم نشء … ليه ما يكونش التصميم المعماري اداة لاصلاح ما افسده الدهر

هل يمكن تحقيق الثراء عن طريق تصميم البيت ؟

الثراء أو الفقر ده نتيجة سلوك في التفكير …و في كتب التنمية البشرية قيل ان الفقر هو مرض عقلى …فمثلا اذا تم التصميم البيت بشكل يوحى بالثراء برغم ضعف امكانيات البيت فان العيش في مثل هذا الحيز سوف تطبع في العقل الباطن للمستخدم فكرة الثراء و بالتالي نكون عن طريق التصميم حققنا اول خطوتين في عملية الجذب و هي الطلب … و الايمان ..و من ثم ما على المستخدم الا التلقى … فعلى سبيل المثال … ان كانت هناك حيز صغير لصالة استقبال بمساحة اربعة امتار طول و ثلاثة امتار ونصف عرض ..فان يمكن انشاء صالة مدخل صغيرة و تحديد هذا الحيز باعمدة رومانية مما يعطى تعزيز للحيز بما يماثل مداخل القصور .. و في نهاية الصالة التى قد تكون شباك ضغير او بلكونة تطل على حى لا يوحى بالثراء ..فكان التدخل المعماري حيث يتم تصميم الحائط الذي يحوى الشباك بأكملة على شكل ابواب زجاجية من الزجاج المرسوم او الزجاج المعشق و الذي يحوى رسومات اشجار و شارع تخيلى … و النظر و العيش بالقرب من هذه الشرفة التخيلية ممكن ان تطبع في العقل الباطن صورة ذهنية للعيش في مستوى اجتماعى اعلى و من ثم تحقيق مبدأ السر ..و هكذا تتضافر عناصر التصميم من جدران و اثاث و الوان كلها حتى تنشأ هذا الواقع الافتراضى الذي يحاكى القصور في ايقونات مقلدة حتى تنشأ بل تسيطر بهذه الصورة الذهنية.

ماذا عن باقى الامنيات و القيم التى يمكن ان نبنيها من خلال تصميم بيتك ؟

القيم عديدة و لكل واحدة منها ادواته حتى نبنيها في الواقع و بالتبعية هي تبنى هذه الصورة الذهنية الافتراضية ..و كل قيمة تحتاج لتصميم و فكر مفصل لكل حالة و كل شخصية فهناك محدادت للتصميم يفرضها واقع المكان و امكانياته و ايدولوجية المتلقى و مرجعياته ..ولكن ممن الممكن استعرض امثلة على سبيل المثال لا الحصر … ادارة الغضب مثلا ..تختلف في حالة طفل غاضب عن راشد غاضب … اما في حالة الطفل فيكون التصميم لحيزات واسعة و ان لم تكن متسعة بطبيعتها فهناك حيل تصميمية لاضفاء الاتساع عليها كالالوان الباردة و المرايات المعتمة ..و كذلك استخدام الاشكال الهولامية و الزوايا المنحنية و الدائرية تشتت قوة الغضب لدى الاطفال و تعطى لهم متنفس بديل …هناك قيم و قواعد يمكن ارسائها من الممكن التحكم في الوزن الزائد و الشرهه عن طريق تصميم غرفة الطعام حيث نستبدل هذه المقاعد الوثيرة باخرى عاليه و من المعدن مما يعيق فكرة الجلوس لفترات طويلة ..و كذلك جعل تناول الطعام محصور في غرفة الطعام و الابتعاد كليتا عن الالوان الدافئة كالبرتقالي او الاحمر التى لها صفات تحفيز الشهية و استبدال الاطباق و الصحون الكبيرة باخرى صغيرة ….كذلك هناك لمسات خفيفة و خفية لتوطيد الروابط الاسرية و على الرغم من دقتها فان تأثيرها جبار … الاكتفاء بجهاز تلفيزيون واحد حتى لا يتوزع افراد العائلة لجزر منعزلة ..تخصيص مكان معين لاستخدام الهاتف المحمول و لاسيما في البلكونة و عدم وجود كراسى في هذا الحيز حتى تقصر مده المكالمات ..و تتوالى التفاصيل التى تعزز الترابط الاسرى من وجود صور زكريات الاسرة و الالوان الملهمة و النقشات التراثية على الوسائد .. واخيرا اود التذكير بان كل حالة و لها تصميماتها و خطوطها كما كل حالة لها دواء في الطب.

كتابك هل هو لممتخصصين ام لغير المعمارين ؟

الكتاب في تنسيقه و لغته موجه لغير المعماريين للقارئ العادي لاني ارى ان المعماريين في برج عاجي يتحدث بعضهم الي بعض فقط مغفلين الدور الرئيسى لوجودهم و هو تقديم منتج للعامة و ليس حوارات و تنظير طى الكتب

ما هي المدرسة المعمارية التى تنتمين لها ؟؟؟

انا مولعة بالعمارة بشتى صورها و ميولي الفلسفية بتخلينى ممكن انبهر ببعض الركام اللى بناها بعض الحرفيين لكن مدرسة معينة تستهويين و تأثرني و اتعامل من منطلقها ما اظنش ده شئ صحى ..انا بنيت بالطين و اتعلمت باراميترك و عجبني فكر العمارة التفكيكية لكن اؤمن ان لكل مقام مقال و كل مشروع بيفرض ادواته

من هو المعماري الذي تأثرتي به ؟

صراحة التعلم عن طري الممارسة و فكر بعض اساتذتي افضل الف مرة من متابعة معماريين عبر الكتب و الميديا انا لا انسى دكتور جمال عبد الغنى و بعض كلماته التى اصبحت ايقونات في ذهنى و دكتور حاتم الطويل اللي مازلت الجأ اليه كلما استعصت على مشكلة معمارية

تشرتشل يقول :(نحن نشكل مبانينا ثم تقوم مبانينا بتشكيلنا ) كيف يمكن للتصميم أن يحسن الحياة ؟؟

انا مع الجملة دي قلبا و قالبا كتير منا اما يضايق يروح كافيتريا معينة تغير موده ..بيثق في مستشفى من شكل ديكوراتها ..كمان الانحراف الاخلاقي في العشوائيات ده نتيجة لانحراف القيم الجماليه و انحراف الخطوط المعمارية …المبنى وعاء لكل انشطة الانسان و بيشكل عقله الباطن بنسبه كبيرة …وربنا قال جعل لكم من بيوتكم سكنا …يعنى سكونك وراحتك النفسية تبدأ من البيت

كيف يمكن تصميم مدينة تخرج مبدعين ؟؟

مدينة أظن التفكير فيها حالم لكن ممكن نبدأ بتصميم بيوت ..و انا اقصد بيوت و ليس شقق و منازل حتى نرجع بصورة البيت الدافئ اللي بيعزز دور الاسرة اللي بيجمع العيلة على مائده اللي حوائطة بتعزز فكرة الخصوصية و الستر و اللي ابوابه بتعلم فكرة الاستئذان..اظن ممكن تجمع كل هذه البيوت ينتج جيل مبدع

ما المشكلة في المدن العربية ؟ انها ما بقتش عربية ….بيحزني اما امشى في القرى اجدها مدينة مشوة لاهي قرية بتيماتها الريفية و لا مدينة بشكلها المتعارف عليه ..كذلك البلاد العربية تجد تصميمات غربيين و مواد و خلمات مستوردة كأفكارهم على واجهات ناطحات السحاب … نحتاج فكر عربي و فرص للعرب في بلادهم …

ما هو ال ecological house ؟

هو منزل من خامات تقليدية كانت تستخدم في البناء قديما و كادت ان تندسر …نتيجة عملى في مناطق صحراوية و نائية لاحظت براعة هذه الخامة و بحث حتى التقيت بالحرفيين الذين يقومون بالبناء بهذا الاسلوب و انبهرت اكثر بامكانيات الخامة فقمت بتطوير للاستفادة من امكانياتها و البناء بها يشكل اوسع و كنت اقضى الساعات و الايام مع هؤلاء الحرفيين حتى يتجرؤا لاستخدامها بشكل غير الذي اعتادوا عليه و كانت النتيجة بيت حوائطة منتجة ممكن تدخل دخل ثلاثة الاف جنيه كل شهر دون جهد او خبرة …فحوائط البيت تعمل بدلا منك …و كان التوجه ان كل فلاح مصر يمكنه بناءه باقل التكاليف و يصتضيف فيه اسرة سورية كنوع من التكافل ..

ما هو المشروع الذي شاركت بيه في Holcim Awards ؟

المنافسه على هذه الجائزة منافسة عالمية كل دول العالم تتقدم و معاهد بحثية وكيانات كبيرة و مجموعات و كان حلمى ان انول مركز في هذه المسابقة من حوال عشر سنين و انا استعد لهاحيث انها تتم كل اربع سنوات و كل اربع سنوات شروطا تكون اكثر تعقيدا و كانت في سنة 2014 أن لابد ان يكون المشروع المقدم سوف يقام بالفعل و هذا ذات الامور تعقيدا ..و كان لدي عميل من اعلام رجال الاقتصاد بمصر دكتور محمود عمارة و كنت اصمم و انفذ لديه عده مشاريع فعرضت عليه ان يتبنى مشروع ecological house  و يسمح لي ببناءه في مزرعته و بالفعل قام بتمويل المشروع و تقديم الارض و العون حتى ظهر المشروع للنور

ما الجوائز التي حصلتي عليها ؟

من أهم المحطات في حياتي يوم تلقيت رسالة الكترونية من Holcim Awards بعد تصفيات متسابقين من شتى بقاع الارض اغلبهم منظمات و معاهد بحثية و انا عمل فردي تم اختياره ضمن ستون مشلروع حتى تقوم Holcim بدراستهم و تم الاختيار ضمن ستون الف مشروع …و كما ذكرت فضل دكتور محمود عمارة في خروج المشروع من الاوراق حتى اصبح واقع و حوائط وجدران لا انسى فضل دكتور حاتم الطويل الذي امن بالمشروع و رشح لى فريق عمل من طلبة الماجيستر لمساعدتى في اخراج اللوحات و الاظهار المعماري بطريقة احترافية حتى يراه العالم و اوصى طالب ماجيستير بالكتابة عن المشروع و ذكر كيف قمت بتطوير فكرة تقليدية و استخدامها بطريقة مبتكرة

ما هو المنزل الذي تحلمين بتصميمه لكي ؟

الصراحة مرحلة الحلم عندي لاتتعدى ثواني … اقوم بالتنفيذ مباشرة … معظم اعمال للعملاء العاديين تحما في طياتها بعض احلام حتى لاتكون افكاري في الهواء و حتى لا نكون نقول مالا نعمل ..حتى احد زملائى قال لي انى اعمل الفن للفن دون مراعاة قواعد البزنس

ما الالوان المناسبة للنوم و الالوان المناسبة للمذاكرة؟

بعد خمسة عشرة عاما احتكاكا بالعمالة و العملاء ..لا يوجد لون مثالي كل شخص و عالمه نسج داخله سلفا فلا استطيع اقناعة ان الروز مناسب للنوم ان كان مسبقا يكره هذا اللون و لكن المثالي اخراج مكنون العميل حتى يكون التصميم ملائم له شخصيا مثل الترزى الذي يفصل لكل شخص ملابسه

كمهندسة ديكور ما رايك في الاثاث متعدد الاستخدامات ؟

جميل جدا بس ده في حالة هتشترية من مصنع لكن تشغيل العمالة في مصر شئ متعب لكن مش مستحيل …لكن النجاح في المضمار ده بيتأتى عن دمج ميكانزم واليات مستورد مع عقول و حرفة حرفيين في مصر بتطلع نتايج مبهرة

كتاب السر و الفيلم انا شفتهم لكن لم انبهر بهم , حاسس ان جزء الابهار كعروض السحر في المسرح ؟

برضو مش هقدر أعمم في 3 % فقط من الناس اللي بتقدم تطبق فيلم السر و تستفيد منه ..لكن اللي يقدر يركز هيكون الانبهار مش من عرض الفيلم اطلاقا لكن من تحقق اشياء انت طلبتها بالضبط زي ما طلبتها …و بعدين ملخص فيلم السر في جملة واحد ..انا عند ظن عبدي بي ..

كيف تدعين للاسلام من خلال التصميم ؟

الاسلام فيه معاني راقيه في كل المجالات ..و الرسول عليه الصلاة و السلام ربنا ارسله رحمة للعالمين يعنى مش للمسلمين فقط ….يعنى ممكن واحد ماجوسي يتعالج بالطب النبوى ..و احد ملحد يتأدب بأدب الاستئذان ..لكن تعاليم الاسلام اصبحت اسيرة في اللغة العربية التى لايتقنها الا العرب ..و الاسلام اصبح اسير الصورة الذهني اللي رسمها له الغرب …يعنى الخلاصة محدش هيسمع بينا ..و حرمنا العالمين من رحمة الله ارسلها لهم ….ونحن كمسلمين و كعرب سوف نوسئل عنهم … و الرسول قال بلغوا عنى ولو ايه …فكان السؤال ..انا في ايدي اداة ممكن اوصل بيها رسالة بدون اي لغة .. مجرد وجودك في حيز معين مصمم معماريا ب concept الرسالة دي خلاص وصل لك الرسالة ..دون الاصتدام بفوبيا الاسلام ..مثلا فكرة الاستئذان على سبيل المثال لا الحصر …في سورة النور ..قمة الانضباط و تحديد اوقات اسئذان الاطفال و اعمارهم ..و كذا تحديد عدد مرات قرع الباب او الانصراف … حرام جدا تعاليم زي دي تكون حبسة لغتنا ..ممكن اصمم ابواب و مداخل بالاسلوب ده و امنع دخول منطقة في اوقات معينة …الى اخرة و ممكن استخدام الباراميترك في الاسلوب ده ز بالفعل قم بتصميم مداخل للتحكم في الغضب استنادا لحديث الرسول عليه الصلاة و السلام  حديث أبي ذر-رضي الله عنه-أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع)  افتكر دي مدرسة جديدة معماريا اود الترويج لها لا لادخال الناس للاسلام و انما لجعله رحمه لهم

حضرتك من الاسكندرية حدثينى عن الامطار ؟

الامطار بتسبب شلل لحياتنا ..الاهالي بتبقى مرعوبة لو نزلت المطر و الولاد في المدارس ..انا احب اروح مسرح الاحداث بعد الحدث بشوف بعينى مالا تستطيع الميديا تقديمة ..شوفت بيوت اتخربت من بضاعة في المنشية باشت في المية و تجارة الاوراق و الكراسات ….و انا ماشية مع اولادي بنط بين الحفر و نجاف نعدي جنب عمود كهربا

ما سبب المشكلة و كيف نتلافيها ؟

الاسباب كتير جدا و هتفضل زي كرة الثلج نتقاذفها بين مسؤلين و مواطنين و انا لا اعفى احد مقابل الاخر بس هرجع و اقل الادارة هي السبب و انما تفسد السمكة من رأسها و باقى الفساد توابع … نتلافيها دي كلمة كبيرة جدا و عمرنا ما هنتلافاها كلية و لكن كلنا قدر المستطاع نفدر نتحكم في نتايجها نقلل حدوثها …لكن صعب اقول كل واحد يبدأ بنفسه … في فكر جمعى نحو عدم الانضباط …. لكن لو في يد احد فسيلة فليغرسها …ممكن كل شارع اكيد فيه كهربائى ..كنوع من الصدقة عن علمه يراجع الاسلاك و الاعمدة لتجنب الحوادث … ممكن الناس تحاول تسليك البلاعات …و في فكرة ثورية شوية لشعب تقليدي لو قدرنا حتي تحت كل بيت نحط زير فاضى فخار زي بتاع زمان ممكن يساهم في جمع مياة الامطار و منع تراكمها في الشوارع …لكن ارجع و اقول الحل الجذري لازم يكون من اعلى السلم الاداري …

———————-

ارتباط التصميمات المعمارية (التصميم المعماري) بعلوم التنمية البشريه

كتاب من تأليف المهندسة المعمارية / سها عزام

سعر النسخة 10 دولار

تقوم مؤسسة الأهرام بتوزيع الكتاب

يمكنك شراء الكتاب من داخل مصر و الاتصال على

0172288305

و لشراء كتاب التطبيقات المعمارية لفيلم السر من خارج مصر ليصلكم بالبريد يمكنكم الاتصال على

0020172288305

final new

Advertisements
%d مدونون معجبون بهذه: