و قالت الاميره :فيه ايه ياض

الحقوني

الحقوني

حاليا انا  موجود في مكان لا اعرف اين بالضبط , أخر ما أتذكره قبل أن أتواجد هنا هو … ظلام تام . لا شئ

اشعر بتخدر في قدمى لا استطيع ان اقف على قدمي , بصعوبه ازحف

لا بد اننى شربت شيئا لأننى اجد صعوبة في الكلام و صعوبه في فهم ما يقوله من حولي , انهما اثنان لكن اجسامهم ضخمه

احاول ان اتواصل مع اي شخص خارج المكان , احاول اختلاس الهاتف للاتصال باي رقم لكنهم يسرعون باخذه منى , احاول الوصول لجهاز التحكم بالقنوات لمشاهده اي قناه اخبارية لمعرفه ما يحدث , بدل الافلام التافهه التى يشغلونها , لكن يتم خطف جهاز التحكم بمجرد ان المسه

هناك اشياء على الارض لا اعرف ما هى لكن رائحتها فعاله تعمل لي احلى دماغ و تعطيني تركيزا رهيبا , لكن هؤلاء العمالقة الذين لم يخبروني من هم , سرعون ما ينتزعوني من جوارها

ازحف بصعوبه داخل المكان , لكن هناك غرفه معينة مغلقة باستمرار , بعض الاحيان يدخلها احدهم حارصا على اغلاق الباب خلفة , في كل مره احاول ان ادخل لكنه يسرع في غلق الباب , في أحد المرات تمكنت من القاء نظرة سريعه خاطفه عندما فتحها احدهم ليدخل منهم , نوع الجدار مختلف , ليس دهان بل سيراميك و هناك احواض , ربما هناك اجد عقارا يعيد لي صحتى

لن أياس و سادخلها يوما ما  عندما تغفل اعين الحرس

ساقوم بمغامره قريبه اما ادخل الغرفة و اكتشف كل شئ

و أما ………

———–

ابتسم الشاب و قال : الطفل الصغير بمجرد فتح باب دورة المياة يجري نحوه

الزوجة : اغلق الباب جيدا , ذلك الرضيع يحاول بكل وسيلة ان يتجول في كل شبر و خاصة الاماكن التى يجب الا يكون فيها

الزوج : لا ادري ما سر حرصه على شم الاحذيه الملقاه على الارض , ذكريني بشراء جزامه معلقة نضع بها الاحذية

و قالت الاميره :فيه ايه ياض

اللغز الاخير لشيرلوك هولمز

انا الدكتور واطسون صديق شيرلوك هولمز المتحري الشهير

طرقت الباب علي باب  بيته ثم دفعته و دخلت , ما أن رأني شيرلوك هولمز حتي ابتسم و قال : اري انها تمطر اليوم و ان خادمتك قد احسنت مسح الحذاء

نظرت له بتعجب فقال لي , هناك قطرات ماء علي بنطالك لم تجف و من مسح حذائك مسحه بالطول و هكذا تفعل الخادمات , تعال لاعرفك على مستر اندرو

دخلت محيا و متأملا لضيف هولمز , فقال هولمز : لا تتعب نفسك لن تستطيع ان تكتشف اكثر من انه سافر الهند و انه يهوي لعبه “السهم و القوس ” و قادم من واليز ,و كان غنيا ثم اصبح فقيرا

نظر له الضيف متعجبا فقال هولمز : لا سحر و لا شعوذة مش محتاجة فتاكة 🙂 علي يدك وشم تنين و هو مشهور بالهند و فيه خدش في يدك بين الابهام و السبابة و القطار الذي وصل من نص ساعة قادم من واليز و لو نظرت لقبعته لوجدت القبعه غاليه الثمن لا يستطيع دفعها الا الاغنياء لكنها قديمة من ثلاث اعوام فلو كان غنيا حتي الان لاشتري واحدة اخري

نظر الرجل الي هولمز بذهول و اراد ان يقول شئ لكني قطعته قائلا لشيرلوك هلا اعددت لنا كوبا من القهوة باللبن

قام شيرلوك هولمز بنفسه قائلا : للاسف طردت الخادمة لانها كانت تسرق اشياء من النيش , هعمل لكم فخفخينا تحفة : شاي علي قهوة علي عصير قصب حكاية

اول ما ابتعد هولمز انفجر في الرجل : ما هذا انا لم اسافر الهند . هذا الوشم عملته في سيرك بلندن , و يدي خدشت و انا افتح علبه تونة , لماذا العب بالاسهم ما هذا الذكاء ؟ و لماذ اكون قادم في اخر قطار , انا قادم من مدينة اخري من اربع ساعات لكن احتجت ان استريح في فندق و اضعت نصف ساعه للعثور علي حقيبتي , لم اكن غنيا ثم افتقرت , طول عمري موظف كبير و هذه القبعه اهداء من عميل ثري عزيز علي قلبي

قلت له : الم تلاحظ ان السماء لم تمطر اليوم ؟ فقط انا مررت علي حديقه يتم سقيتها و حذائي نضفته بنفسي علي باب هولمز بمنديل ورقي , مش عارف ايه مسحته طولي و عرضي

الخادمة مظلومة اكيد , منذ متي هناك نيش في منزل بريطاني ؟؟ هولمز لم يكن لديه في اي يوم نيش

بص يا باشا من الاخر شيرلوك هولمز في اخر قضية كان يتابع اخبار مصر : ثورة عظيمة 25 يناير , ثم لم يعد يفهم شئ , عقله ضرب لعدم منطقية الاحداث , من قالوا يسقط حكم العسكر هتفوا بحياة العسكر , شباب الثورة في السجون , الاخوان من نفسهم قالوا مش هنرشح حد ؟ احتفال بنصر اكتوبر يحضره من قتلوا قائد حرب اكتوبر , سلفي يقولك سيب مراتك و اجري , حزب اسلامي يشارك في انقلاب برئيس له مرجعية اسلامية و يشارك في قوانين تقوم علي حذفه,  مدنين علمانين يطالبون بحكم عسكري يروح محاكمهم بسجن مشدد  , مين مع مين متعرفش , كل الحرامية برائه , و طفل مشلول متهم باعمال شغب , الجيش و الشعب ايد واحدة… علي اسا ان الجيش كائن فضائي منفصل عن الشعب .. و اتفرج علي توفيق عكاشة , بيطلع يحلف علي المصحف انه كذاب و الناس تصدقه في كل حاجة الا انه يكذب !!!!

حاول يفهم فاخذ يطالع افلام السوبكي و اغاني :”اديك في الارض تمحر” و يبدو انها اثرت علي عقله , عقله الذي لم يتأثر بالكوكايين و المورفين

من الاخر عقله ضرب فلو عايز مخبر كويس هتلاقي هيركول بواروا هو قصير و مغرور و له شنب كبير , فاتح محل على اول الناصية , بس قل له انك من طرفي عشان بيديني نسبه علي كل قضية

شكرني الرجل و انصرف

رجع شيرلوك هولمز فلما لم يجد الرجل قال باستنتاج عبقري  : لابد انه ذهب لشراء “بليله ” من العربية التي تمر من الشارع  , فرصه اسمع موسيقي و العب رياضه

و امام عيني خلع شيرلوك هولمز قميصه و بدا نصفه الاعلي عاريا و امسك بسكينتين و شغل موسيقي صاخبه بلهجة مصرية و اخذ يتراقص و هو يقول : “فرتكة – فرتكة “

public · و قالت الاميره :فيه ايه ياض

ألا دونا .. .. ألا ترى .. فُتح المزاد .. قررررب

اخيرا اتحد الحكام العرب في موقف واحد مشرف تجاه القضية الفلسطينية , و ستعود لنا القدس دون قطره دماء واحده

بعد هذه الدماء التى اهدرت , و تطور العقل العربي أصبح الامر ممكنا

و ها هو المؤتمر في الولابات المتحده يحضره قاده ال 33 دولة عربية بقياده المفكر الكبير توفيق عكاشة رئيس جامعة الدول العربية بقوته و علمه رغم كبر سنه و معه نائبه الدكتور و الفنان عمرو مصطفى رغم سنه الذي جاوز الستين

نحن بحاجه الى خبره كبار السن بدل طيش الشباب الذي ضيعنا و أخر القضية

اليوم تم أختارة بعناية ليناسب جميع الاطراف 14 مايو 2048 و هو مناسبة مشتركة يحتفل به الفلسطينين و الاسرائيلين من 100 عام

اخيرا سترقد بندقية ابي في صندوقها بسلام الى الابد

في هذا اليوم من مائه عام بدأت المشكلة و اليوم ستتوقف بحل عبقري هو مزاد علني على القدس

و الذي يدفع اكبر مبلغ هو المالك للقدس نهائيا

ربما تصدم بالاقتراح لكن كما شرح لنا الدكتور توفيق في لقائه مع المذيعه ريهام سعيد ان الدول العربية يمكنها ان تدفع 100 ضعف ما تدفعه اسرائيل و امريكا

الدول العربية كلها بما فيها دول الخليج جمعت مظروف ضخم , كل دولة جمعت من ميزانيتها و شعبها مبلغ ضخم  و الكيان الصهيوني مظروف متوسط العدد

اللحظة الحاسمة فتح المظاريف العربية

(شجب و ادانة و تنديد و استنكار )

لا يوجد دولار واحد عليه (بالله نثق)

المظروف الاسرائيلي به 33 شيك , معنى هذا ان الكيان الصهيوين كان يثق في ولاء رجاله حتى انه لم يجمع شيكل واحد من جيبه

بصدمه احاول ان استوعب المقلب . هل مثقافينا حمقى ام عملاء ؟ كونى حمار لسماعى لهم لم يعد محل نقاش

بدون تفكير اتجهت الى صندوق ابي القديم لاخرج منه ما كنت احسبه سيرقد في سلام

و انا خارج من بيتي بالقدس الى اقرب كمين صهيوني تردد صوت بجواري

أصبح عندي الآن بندقية

إلى فلسطين خذوني معكم

إلى ربىً حزينة

كوجه المجدلية

image_thumb[2]

و قالت الاميره :فيه ايه ياض

دماء على مدرجات الاستاذ

* الناس تموت أمامنا في الاستاد

** لو اوقفنا الماتش سنخسر نقطتين

*و لو اكملنا الماتش بعد خسارة ملايين النقاط الدماء من اهالينا فسنخسر البقية الباقية من احترامنا و إنسانيتنا و كرامتنا

——————-

مبروك للقائز بالكأس فسيشرب نخب الفوز دمائنا حارة في جمجمة احد المشجعين

—————

فريق كورة ابيض خطين حمر ,مبروك اصبحت كلك احمر و بسعر رخيص : دمائنا

————-

اسئلوا المقتول لماذا قتل ؟؟

ما الذي فعل ؟؟

اي ثأر قد حمل ؟؟

اتراه بلا تذكره قد دخل ؟؟

لهذا انقتل ؟؟

اتري لم توجد اموال لطلاء الدفاع الجوي

فطلوتموه بدمائنا , و بدمائنا ارتوي

اصار فرضا قبل كل ماتش ان اكتب الوصية

ان استشهد بعد كل رميه رأسيه

نوقف الماتش اذا سالت امطار كثيرة

و لا نوقفه اذا انهمرت دماء غزيرة

————-

اكثر مكان تحس فيه بالايمان هو الطب الشرعي

فكل موته , كل قتلة قضاء و فدر

يقتلك الشرطي قضاء و قدر , تضرب بالرصاص من الخلف قضاء و قدر , يغلق باب الهروب من المجزرة قضاء و قدر

كأن الطبيب لم يدرس الا قضاء و قدر و انتحار

لاعبو الزمالك خذلوا جميع محبي الرياضة ومشجعيهم

———

كشخص احب كتابة السيناريو , لا اتخيل و لا يمكن ان اكتب عن استكمال ماتش كورة اثناء موت بشر داخل الاستاد

رقص على الدماء !!هجمة مرتدة تقتل , رأس حربة يخترق الصدور !!

كلما اتصور اننا وصلنا القاع اجد قاع الحفرة يتهاوي بي الي ابعاد سحيقة

تحية لعمرو جابر

و قالت الاميره :فيه ايه ياض

قصتين

ذلك الضابط العنصري  رسبني  “لاني …….” ف امتحان القيادة لمجرد اني طلعت فوق الرصيف و خبطت شخصين  و اصيب احدهم بنزيف داخلي

———————————————-

قالت : من ؟؟ قلت : عمر

فتحت الباب و قال لي : لماذا لم تقل :”انا”

و قالت الاميره :فيه ايه ياض

الارنب و السلحفاة

بسم الله الرحمن الرحيم

يحكى أن أرنب و سلحفاة اتفقوا على أن يستبقا إلي شجرة الجميز , و كان الأرنب واثقا من الفوز نظرا لما عرف من سرعته و عرف من بطء السلحفاة 

و في اليوم الموعود وقف الأرنب بجوار السلحفاة و ما أن بدأت المسابقة حتى قفز الأرنب قفزتين فسبق السلحفاة بمسافة كبيرة فضحك ساخرا ثم قفز قفزتين اخرتين و كانت السلحفاة حتى ألان لم تتعد خط السباق فقرر الأرنب أن يقفز بعض الخطوات ثم ينام مسترخيا ثم يقوم فيقفز و يصل الى السباق و السلحفاة لن تكون قد قطعت ربع المسافة و بالفعل استرخى الأرنب و غلبه النوم و بات يحلم بالفوز المبين 

و ظلت السلحفاة تمشي بسرعتها المعروفة رغم صياح الناس بها :”هل أنت مجنونة؟ ” “هل تتصورين انك تتحدين الأرنب ؟” “استسلمي أشرف لك”

فضربت بهم عرض الحائط و ظلت تمشي و تمشي و تجاهد نفسها و الناس و الشيطان حتى وصلت الى خط النهاية و الأرنب ما زال نائما فلما استيقظ ندم ندامة شديدة

متابعة قراءة “الارنب و السلحفاة”

و قالت الاميره :فيه ايه ياض

البروتستاتا

في اولي طب كنا ننظر الى الدكتور الكبير باعجاب و هو يشخص المرض بأنه تضخم في البروتستاتا  دون ان اجرؤ على اخباره  انه امرأه و ليس رجل

(انه الدكتور الكبير)

 


طرح المدرس السؤال و جاوبه بعض التلاميذ

, شرح السؤال و الاجابة و بعد جرس المرواح

رفع زميلي يده ليجيب على السؤال بحماسي

زميلي اصبح محلل سياسي

 

 

 و قالت الاميره :فيه ايه ياض